فان جوخ.. خطابات الرسام الشهير باللغة العربية في كتاب جديد

https://al-ain.com/article/van-gogh

“المخلص دومًا، فنسنت… الجواهر من رسائل فان جوخ” هو عنوان الكتاب الجديد الذي يصدر عن دار “الكتب خان” للنشر والتوزيع في القاهرة.

الكتاب يتناول أبرز مراسلات الفنان الهولندي الأشهر فينسنت فان جوخ، وذلك في مجلدين مزودين بالرسوم، يضمان 265 رسالة من أهم خطابات فان جوخ مترجمة إلى اللغة العربية.

تعتبر هذه الطبعة نتاج جهود امتدت لأكثر من خمسة وعشرين عامًا قام بها فريق من المحررين والمتخصصين في أعمال فان جوخ من المتحف الذي يحمل اسمه ويضم أعماله في أمستردام، بالتعاون مع معهد كونستانتين هيجنز للنصوص والتاريخ الفكري التابع للأكاديمية الملكية الهولندية للآداب والعلوم.

وقد صدر الأرشيف الكامل للرسائل باللغات الهولندية والفرنسية والإنجليزية عام 2009، وهو يضم كل ما تبقى من مراسلاته منذ كان في سن التاسعة عشرة وحتى وفاته منتحرًا عام 1890 وهو في السابعة والثلاثين (903 رسائل) .

أما “المخلص دوماً، فنسنت…” فهي مختارات تضم 265 رسالة من تلك الرسائل، صدرت لأول مرة عام 2012، وترجمها إلى العربية وحرّرها ياسر عبد اللطيف بالاشتراك مع محمد مجدي، في عمل استغرق قرابة ثلاث سنوات.

فينسنت فان جوخ رسام هولندي، أحد أشهر فناني التصوير التشكيلي في التاريخ، تتضمن رسومه بعضاً من أكثر القطع شهرة وشعبية وأغلاها سعراً في العالم، اتجه للفن للتعبير عن مشاعره التي كان يتخللها كثير من نوبات الاضطراب النفسي، في آخر خمس سنوات من عمره رسم ما يفوق 800 لوحة زيتية، وتعرض أهم أعماله في متحف أورساي بباريس (مخيم البوهيميون، لوحات شخصية)، وفي متحف فان جوخ الوطني في أمستردام بهولندا.

#al_kotob_Khan #kotob_Khan #Literature 

Literary gems: Adel Esmat’s The Tales of Yusuf Tadrus | MadaMasr

http://www.madamasr.com/en/2017/05/09/feature/culture/literary-gems-adel-esmats-the-tales-of-yusuf-tadrus/

Is there more to life than just making a decent amount of money in the Gulf, buying a nice apartment and a car, sending one’s son to an influential university and marrying off one’s daughter? In Adel Esmat’s fifth novel, anti-hero Yusef Tadrus swims against the tide, and is promptly confronted by an earnest rigidity both social and religious in nature.

When I started reading Hikayât Yûsuf Tadrus (The Tales of Yusuf Tadrus, 2015), which won the AUC Press’s Naguib Mahfouz Medal for Literature last year and is currently in translation, I assumed it would be just another autobiographic novel, saturated with nostalgic descriptions of the author’s hometown and upbringing.

#al_kotob_khan_for_publishing #kotob_Khan 

أخبار الأدب

http://adab.akhbarelyom.com/newdetails.aspx?id=349786
يقول عادل عصمت،‮ ‬الفائز بجائزة نجيب محفوظ لعام‮ ‬2016‮ ‬عن روايته‮ ” ‬حكايات يوسف تادرس‮” ‬إنه‮  ‬كلما احتار في أمر من أمور الحياة أو وقع في مشكلة فنية كان يتخيل نجيب محفوظ سائرا إلي جواره في شوارع طنطا يجري معه حوارا‮. ‬وبالرغم من أنه لم يلقه أبدا إلا أنه كان يستحضر صورته ويتخيل طريقته في التفكير،‮ ‬وكان نجيب محفوظ يجيب من واقع الخيال علي سؤاله‮: ‬كيف يمكن أن أتعامل مع الأمر؟

تري هل فكر كاتب‮ ” ‬حكايات يوسف تادرس‮” ‬أن يستحضر نجيب محفوظ ويطرح عليه سؤالا ملحا بعد الأحداث الأخيرة لتفجير كنيسة مارجرجس بطنطا حيث تدورالرواية ؟‮ ‬
ربما يكون عادل عصمت قد استنبط إجابة قبل وقوع الحدث،‮ ‬فعكف علي نسج رواية بديعة،‮ ‬مذاقها الهادئ العذب بروحه المصرية الصميمة يتسلل إليك خفية حتي يسيطر عليك تماما طوال القراءة،‮ ‬ويصحبك أيضا بعد الفراغ‮ ‬منها‮. ‬يجذبك البناء الفني البسيط المحكم والمفعم بتفاصيل الحياة والشوق والأسي والمكابدة والضياع الذي يصل إلي حافة الجنون‮.  ‬ينقل إليك الكاتب تجربة إنسانية لفرد،تصادف أن كان من عائلة قبطية،‮ ‬وهو يتقلب في مسار رحلة البحث عن النور،‮ ‬رحلة بحث عن الذات واكتشاف جوهر الفن وجوهر الإنسان‮.‬
عادل عصمت هنا لم يكتف بطرح السؤال المضمر علي كاتبه الأثير واستنباط إجابته،‮ ‬لكنه وضع يده علي سر الصنعة المحفوظية الرهيفة التي لا تعلن عن نفسها،‮ ‬بل تسري في خلايا السرد الروائي سريان الروح في الجسد‮. ‬لقد استطاع استحضار روح العلاقة الحميمة التي برع محفوظ في مد مساراتها الخفية بينه وبين قارئه،‮ ‬فيشعر هذا القارئ أنه يعيش عالم الرواية التي يقرأها الآن في زمان أحداثها ومكانها،‮ ‬وأنه يعرف شخصياتها معرفة وثيقة،‮ ‬فهو واحد من العائلة أو صديق أو جار من أهل الزقاق الذي يعيش سكانه من المسلمين والأقباط‮  ‬كأسرة واحدة،‮ ‬مركزها بيت الخواجة تادرس،‮ ‬والد الراوي‮.‬
‮”‬أخوك يوسف تادرس‮”‬،بعد أن جعلك فردا من العائلة أو جارا حميما في الزقاق،‮ ‬يروي عليك حكاياته البسيطة العميقة ومعاناته لاكتشاف حقيقة الذات وسر الموهبة الفنية في مونولوج طويل علي امتداد الرواية‮. ‬إنه يروي علي مسمع من صديق مقرب،‮ ‬تقتصر مهمته علي تسجيل الرواية من خلال مقاطع سردية متتالية،‮ ‬تقطعها عبارة‮: ‬يقول يوسف تادرس‮. ‬هذه العبارة المتكررة تشبه النغمة الموسيقية التي تربط النغمات‮/ ‬الحكايات علي تنوعها وتغلغلها في وعي ولا وعي السارد الأساس‮. ‬هي كذلك صيغة تقترب من الأدب الشعبي حين يبدأ منشد السيرة بعبارة‮ ” ‬يقول الراوي يا سادة يا كرام‮”‬،‮ ‬فينتبه الحضور ويتهيأ الجمهور لسماع الوقائع الشائقة‮.  ‬وعلي مستوي آخر تتيح هذه الصيغة للكاتب الانتقال الحر بين الضمائر:ضمير المتكلم،‮ ‬الراوي المركزي إذ يدلي باعترافاته وكأنه يخاطب نفسه أو كأنه أمام كاهن الاعتراف‮. ‬هناك أيضا ضمير المُخاطَب المجهول المروي له ومن ورائه القراء،‮ ‬إضافة إلي ضمير الغائب المروي عنه كشخصية قصصية رئيسية أو فرعية،‮ ‬بينما يقوم الراوي المركزي بطرح الرؤية السردية علي مهل،‮ ‬وملء فراغات العلاقة الجامعة بين الشخصيات،‮ ‬كما يدفع بحكاياته الموقف الدرامي إلي مداه‮.‬